نابلس - النجاح - تسلق الجبال والوصول للقمة يحتاج لكثير من الجهد والمثابرة، كذلك النجاح يحتاج للجهد مع استغلال الإمكانيات قليلها وكثيرها؛ لتكن الركائز التي تدعم هذا النجاح وتعطيه الفرصة للاستمرار بقوة، وعندما نتطلع لكثير من الشخصيات العالمية في عالم الصناعة، والمال، والفن وغيرها نجدها بدأت من الصفر، ونحتت الصخر لتصل لتلك المكانة بين مشاهير الأثرياء ، واذا تكلَّمنا عن أفضل شخصيَّة ثريَّة بدأت من الصفر نجد الكثيرين ممن وضعوا لمساتهم في عالمنا، ووجب علينا تقديرًا لتاريخهم أن نذكّر العالم بمشوارهم الطويل المشرِّف.

أفضل شخصية عالمية بدأت من الصفر :
1. هنري فورد : صاحب امبراطورية فورد العظمى، والذي قدِّرت ثروته عام (2008) ب(188) بليون دولار، بدأ مزارعًا بسيطًا ، وكان مهتمًّا بالميكانيكا منذ طفولته، فقام بتفكيك ساعة جيب والده وأعاد تركيبها وهو بالخامسة عشر من عمره، ومنذ ذلك الحين ذهب ليتدرب في ميكانيكا السيارات، وبدأ تجاربه واختبارته بمحركات البنزين، وقد أحدث ثورة في صناعة النقل بأمريكا.


2. والت ديزني: صاحب أكبر وأوَّل مؤسَّسة للرسوم المتحركة في العالم، كان صبيًّا فقيرًا بمزرعة صغيرة ، أحب الرسم ، وكان يهوى رسم الصور لأصدقائه وجيرانه مقابل المال، وكان يقوم برسم الكاريكاتير بصحيفة المدرسة، وفي عطلة من العطلات المدرسية بدأ البحث عن عمل هو وأخيه فدخل عالم الإعلانات، ثمَّ دخل مجال الرسوم المتحرِّكة، واحترفها باتكاراته حتى أصبح من أثرياء العالم.


3. رالف لورين: أحد مشاهير عالم الموضة والأزياء، بدأ طفلًا طموحًا لكنَّه من عائلة فقيرة، فكان يكسب رزقه من بيع ربطات العنق، والعلاقات الصغيرة، ويذكر أنَّه طالما كان هدفه منذ الصغر أن يصبح مليونيرًا، عمل في عالم الموضة والأزياء ، حتى سنحت له الفرصة بتحضير أزياء فيلم حاتسبي العظيم في (1974)، ومن هنا دخل عالم الشهرة والثراء.
4. ستيف جوبز : مؤسس شركة آبل ، أودعته عائلته للتبني لدى رجل كان يعمل بمدعات التقنية بورشته الخاصة، ترك دراسته الجامعية لتكاليفها الباهظة المرهقة لعائلته، عمل بكثير من الأعمال مثل بائع كوكاكولا، اعتمدت عائلته على الوجبات المجانيَّة التي توزِّع بمعبد اري كريشنا، تدرَّج في العمل الوظيفي بشركة آبل إذ بدأ موظفًا فنيًّا حتى وصل لمنصب الرئيس التنفيذي للشركة.


5. ريتشارد برانسون: رابع أغنى أغنياء بريطانيا، يمتلك أسطولًا من الشركات والخطوط الجوية، وشركات الاتصالات، كان ريتشارد طفلًا يعاني من متلازمة عسر القراءة، وكان كسولًا ، بدأ عمله بسرداب صغير بالكنيسة، وقد أصبح من دعائم التجارة البريطانية، يمتلك ثروة تبلغ (4.6) بليون دولار.


6. جان بول دي جوريا: رجل أعمال شهير، شريك بشركة المشروبات بارتون سبريت، العلامة التجارية للتكيلا، ابن لمهاجر إيطالي ، وأم مهاجرة يونانية، عمل ببيع الصحف في صغره ليعيل أسرته، ثمَّ عاش في دار رعاية، وانضمَّ لعصابات الشوارع، عمل بالكثير من الأعمال، بدأ ثروته بقرض (700) دولار ، حتى أسَّس خط ميتشل بول لمنتجات الشعر.


7. اوبرا وينفري: إعلامية شهيرة تقف في صفوف الأغنياء، بدأت حياتها لأسرة فقيرة، يعمل والدها عامل بمناجم الفحم ، كانت تضطر لارتداء الفساتين المصنوعة من أكياس البطاطا، سعت كثيرًا حتى دخلت عالم الإعلام، وعملت قارئة للأخبار بمحطة إذاعيَّة محليَّة، حتى حصلت على أوَّل برنامج حواري لها بشيكاجو.


8. جون كاثلين رولينج: كاتبة إنجليزية شهيرة، نشأت بأسرة متواضعة، اهتمت بكتاباتها معالجة الاكتئاب، والفقر، والانتحار، أصبحت من أكثر الكتاب شعبية في العالم بعد إصدار سلسلة هاري بوتر الشهيرة، وتحويلها لأكبر سلسلة أفلام عالمية، ومنها أصبحت أعظم النساء نفوذًا في بريطانيا.


9. دايموند جون : الرئيس التنفيذي لشركة فوبو للملابس العالميَّة، بدأ ببيع القبعات وهو صبي صغير، اتَّصف بالقدرة على القيادة، أقدم على رهن منزل أسرته ليتوسَّع بتجارته، ومن هنا كانت البداية في عالم المال والأعمال، فأصبح أكثر المتحدثين التحفيزيين مكانة بأمريكا.


10. كريس جاردنر: الرئيس التنفيذي لشركة الأوراق الماليَّة جاردنر ريتش، تعرَّض للأذى من زوج أمه وهو طفل صغير، انتقل لدار رعاية، حتى كبر وتزوج، وسعى لبناء نفسه بالجهد والمعاناة حتى وصل لذلك المنصب.