النجاح - صدر، مؤخَّرًا، عن دار العين للنشر والتوزيع، رواية السَّاخِطُون" للكاتب هشام فاروق.

ومن أجواء الرواية: "لم يدرك ماهية الصوت الذى أيقظه من سباته، إلا أنَّه لم يكن صوتًا مزعجًا، لعله طائر نشيط أتى له بالبشرى، جلس واعتدل على فراشه، نظر إلى النافذة فرأى غرابًا يقف خارجها ينقر الزجاج بمنقاره ثم ينتظر، تعجب لرؤيته وتساءل، سوءة من أتاه الطائر ليريه كيف يواريها، حلّق الغراب وارتفع، استقر هو جالسًا للحظات، مدَّ بصره داخل غرفته الواسعة، أخذ يحدق فى جنباتها وكأنَّه يلقى بالتحية على كلّ ركن بها، اطمئن بأنَّه لم يصحُ وسط أحراش يرتع فيها وحوش كاسرة ما إن يفتح عينيه حتى تبدأ فى مطاردته فى سباق محسوم، زاره الحلم مجددًا، الوحش الضارى يقتحم بيت جده، يضرب الباب بقدمه فيهشمه، يدخل كأنه يعلم أين يختبئ، يتجه مباشرة ناحية الكرسى الذى ينكمش تحته ويمسك به، لم يطارده فى تلك الليلة، لم يَعْدُ خلفه من بيته فى جاردن سيتى إلى بيت جده فى شبرا، انتهى السباق وحسم".

يذكر أنَّ لوحة الغلاف للرسام البريطانى لوسيان فرويد، وتصميم الغلاف للفنان عمرو عبدالعزيز.