النجاح - عرض متحف محمود درويش بمدينة رام الله، مساء اليوم الأربعاء، فيلم "خيوط السرد" للمخرجتين الفلسطينيتين المقيمتين في بيروت كارول منصور ومنى الخالدي، في إطار مشروع "الأربعاء سينما".

وجاء الفيلم الذي يرصد حكايات 12 امرأة فلسطينية مع اللجوء، والنضال، وتحدي الاحتلال، عبر بوابة التطريز، ضمن فعاليات يوم الثقافة الوطنية 2018.

وقال وزير الثقافة إيهاب بسيسو" هناك خصوصية لعرض فيلم "خيوط السرد" ضمن فعاليات يوم الثقافة الوطنية، والتي تمتد ما بين 13 آذار ذكرى ميلاد الشاعر الكبير الراحل محمود درويش حتى ذكرى يوم الأرض الخالد، كونه يشكل وثيقة بصرية لجهة الاهتمام بالتراث والموروث الثقافي الفلسطيني، وبالذاكرة والفلسطينية.

وأضاف إن ما يزيد من رمزية عرض الفيلم الذي يتناول حكايات وحيوات 12 سيدة فلسطينية، أنه يأتي بالتزامن مع يوم الأم، وبالتالي فهو يشكل تلويحة محبة وتقدير للأم الفلسطينية، وللمرأة الفلسطينية عامة، علاوة على تزامنه مع ذكرى معركة الكرامة في الحادي والعشرين من آذار 1968، والتي سجلت من خلالها المقاومة الفلسطينية أروع آيات الانتصار والتحدي.

وأكد بسيسو أن عرض الفيلم في متحف محمود درويش في إطار فعاليات يوم الثقافة الوطنية، يأتي ضمن الكثير من النشاطات التي تقوم بها الوزارة أو مؤسسة محمود درويش لجهة الاهتمام بالسينما، والإبداع، والذاكرة الوطنية.

وكانت المخرجتان كارول منصور ومنى الخالدي قدمتا تسجيلاً بالفيديو سبق عرض الفيلم، وجهتا خلاله التحية لبسيسو، ومتحف محمود درويش، ومنسق ومدير مشروع "الأربعاء سينما" يوسف الشايب، معبرتان عن أملهما كما غالبية اللواتي شاركن بحكاياتهن بالفيلم بالمشاركة ذات يوم بعرضه في فلسطين.

وأشارت منصور في الفيديو المعد خصيصاً ليسبق العرض، إلى أن الفيلم صنع بحب وشغف كبيرين، كاشفة عن أنه استغرق لإنجازه أربع سنوات، وأنهن صورن مع أكثر من عشرين امرأة ليخترن من بينهن اثتني عشرة .. وخاطبت جمهور المتحف: "المحزن أنه لا يمكننا أن نكون معكم في فلسطين، وتحديداً في رام الله بهذا العرض، رغم القرب الجغرافي ما بيننا في لبنان وبين بلدنا فلسطين.. وإن شاء الله يأتي اليوم الذي نعرض فيه هذا الفيلم أو غيره بفلسطين".

من جهتها، قالت الخالدي: "كارول تعبر بكلماتها هذه عني وعن فريق العمل، وعن غالبية النساء المشاركات في الفيلم، واللواتي لا يمكنهن حتى زيارة فلسطين، رغم محبتنا العارمة"، معربة عن شكرها للسيدات ولكل من ساهم بإنجاح الفيلم، ومن بينهم: ناي البرغوثي، وسحر مندور، وطلال خوري، وغيرهم".

وعقب عرض الفيلم قام بسيسو بتكريم هدى الإمام، وليلى العطشان وناب عنها أمين عنابي، ومخرجتي العمل وتسلمت الدرع التكريمي بالنيابة عنها وطن مقدادي نائب مدير متحف محمود درويش، التي شاركت في التكريم أيضاً.