النجاح - يحتفل شعراء العالم فى 21 مارس من كل عام باليوم العالمى للشعر، لإتاحة الفرصة للغات المهددة بالاندثار بأن يستمع لها فى مجتمعاتها المحلية، وعلاوة على ذلك فإنَّ الغرض من هذا اليوم هو دعم الشعر.

متى تم إقرار اليوم العالمى للشعر؟

تم إقرار اليوم العالمى للشعر بعدما اعتمدت الدورة الثلاثين لليونسكو، والتى عقدت فى عام 1999 بباريس، مقررًا إعلان (21) مارس من كلّ عام يومًا عالميًّا للشعر.

 

ما الهدف من اليوم العالمى للشعر؟

 الغرض من هذا اليوم هو دعم الشعر، والعودة إلى التقاليد الشفوية للأمسيات الشعرية، وتعزيز تدريس الشعر، وإحياء الحوار بين الشعر والفنون الأخرى مثل المسرح والرقص والموسيقى والرسم وغيرها، كما أن الهدف منه أيضا هو دعم دور النشر الصغيرة ورسم صورة جذابة للشعر فى وسائل الإعلام بحيث لا ينظر إلى الشعر بعد ذلك كونه شكلا قديما من أشكال الفن.

ووفقًا لمقرر اليونسكو، فإنَّ الهدف الرئيس من ذلك هو دعم التنوع اللغوى من خلال التعبير الشعري، ولإتاحة الفرصة للغات المهددة بالاندثار بأن يُستمع لها فى مجتمعاتها المحلية.

 

متى ظهرت فكرة إطلاق يوم عالمى للشعر؟

فى شهر مايو (1997) انعقد مهرجان ربيع الثقافة الفلسطينية مدة أسبوعين فى فرنسا بمشاركة ثلاثة شعراء فلسطينيين عالميين هم: فدوى طوقان – محمود درويش – عز الدين المناصرة، حيث وجه الشعراء الثلاثة بيانًا - نداء - إلى مدير العام اليونسكو فيديريكو مايور بعنوان "الشعر روح الإنسانية – الشعر جسد العالم" طالبوا فيه بـ"ضرورة تسمية يوم عالمى خاص بالشعر".

 

متى كان يحتفى بيوم الشعر العالمى قبل إقرار اليونسكو؟

كان يحتفى باليوم فى شهر أكتوبر، وأحيانًا فى اليوم الخامس من نفس الشهر، لكن فى نهايات القرن العشرين احتفل العالم به فى (15) أكتوبر، وهذا اليوم يصادف ذكرى ميلاد ورجيليوس الملحمي الروماني، والحائز على جائزة أوغستان للأدب، وعليه فقد حافظت العديد من الدول على هذا التقليد، بالاحتفال باليوم الوطنى للشعر، أو اليوم العالمى للشعر فى أكتوبر.