النجاح -
يعتبر عز الدين المناصرة من أبرز الكتاب والمبدعين الفلسطينيين، ولد في بلدة بني نعيم، الخليل سنة 1946، حصل على شهادة الليسانس في اللغة العربية، والعلوم الإسلامية عام 1968، ودبلوم الدراسات العليا عام 1969 في جامعة القاهرة، وحصل على درجة الدكتوراه في النقد الحديث والأدب المقارن في جامعة صوفيا عام 1981.
وقد صدر عن وزارة الثقافة الفلسطينية حديثاً مختارات شعرية للشاعر العربي الفلسطيني عز الدين المناصرة بعنوان " لن يفهمني أحد غير الزيتون "، بقصائد مختارة من أعمال المناصرة الشعرية التي كتبها بأزمنة متعددة، بالإضافة لشهادات كُتبت عن الشاعر في دراسات وقراءات وصحف ومجلات عربية خلال فترة سابقة تناولت حياته الفكرية والشعرية، حيث يقع الكتاب في 361 صفحة.

وقال وزير الثقافة الدكتور إيهاب بسيسو في كلمة له حول المختارات التي حملت عنوان " لن يفهمني أحد غير الزيتون" : عزالدين المناصرة، إسم من أسماء الفعل الثقاقي الفلسطيني والعربي، وأحد أبرز أعلامها الإبداعية، ولد والكلام في فمه يلّون مجد القصيدة ويعلو بشأنها حتى صارت بغير لغة على إتساع الكون الذي جعله بين يديه شعراً.

وأضاف بسيسو أن وزارة الثقافة تتشرف أن تُحمِّل بين دفتي هذا الكتاب؛ مختارات من أعمال الشاعر الكبير عز الدين المناصرة لتكون من فلسطين إلى كل فضاء يبحث عن لغة الزيتون ولغة الحَنّون والطيّون وحبّات اللوز السمراء على جبال فلسطين.


حصل الشاعر المناصره على جائزة التميز في التدريس والبحث العلمي من جامعة فيلادلفيا عام 2005، وأصدر 11 ديواناً شعرياً و25 كتاباَ في النقد والتاريخ والفكر، وهو أحد شعراء المقاومة، والثورة الفلسطينية.