النجاح -
"تراتيل تانيت الأسيرة" هو عنوان كتاب صدر حديثا لأحمد بوكوس، ضمن منشورات "لاكروازي دي شومان" (ملتقى الطرق)، بدعم من وزارة الثقافة والاتصال.

وتحكي هذه الرواية، الصادرة باللغة الفرنسية في (406) صفحة، شذرات من حياة فتاة لا تطمح إلا في أن تعيش في انسجام مع قيمها وقناعاتها، دون أن تكون تحت تأثير المحافظة، وتبحث عن حياة سعيدة مع رفيقها، تكون فيها في خدمة النساء اللواتي يعانين من سيطرة الذكور.

على مدى (16) فصلًا، يتدفق السرد في مراحل، حيث يتم التحرش بتانيت البطلة، وتتم متابعتها داخل البلاد وخارجها، ومراقبتها بالجامعة، وتهديدها في حياتها الخاصة وترهيبها في حياتها المدنية من قبل المتعصبين الذين يعتبرونها أسيرة ومن ثم يعملون على اغتصابها بعد قرارها التحرر من نير المحافظة.

وتعمل تانيت ، التي تواصل مسارها نحو التخلص من سيطرة هؤلاء المتعصبين مدفوعة بشعور اليأس، على تنظيم أعمال احتجاجية مع ضحايا آخرين وقعوا ضحية عنف مماثل، حتى يصبح القانون متوافقًا مع ظروف العصر وتطبق العدالة بصرامة في مواجهة العنف الاجتماعي من أجل أن تتغير الثقافة والعقليات.

وأكَّد بوكوس: "أن الكتابة السردية تقترن بعجائب التراتيل، حيث البحث عن السعادة ونشوة الافتنان يتصارعان حول الهوس والعنف المجتمعي".

يذكر أنَّ أحمد بوكوس المزداد هو عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بالمغرب وباحث مخضرم في مجال اللغة والثقافة الأمازيغية. من مواليد أكتوبر (1946) ، وهو لساني وعالم اجتماع أمازيغي، أصدر العديد من الأعمال لتعزيز اللغة الأمازيغية في المشهد السياسي واللغوي والثقافي في المغرب.