النجاح - شارك عشرات الراقصين في الفعاليات الختامية لمهرجان جرش الأردني للثقافة والفنون  في دورته الـ 32 بمجموعة أغان قدمتها فرقة نادي الجيل الجديد الشركسية.
التي حضرها أكثر من أربعة آلاف متفرج. وعلى أنغام البشنة والبربان (وهما آلتان موسيقيتان) وغيرها من الآلات الموسيقية الأخرى، قدّمت فرقة مكونة من مئة راقص وراقصة من مختلف الأعمار، و48 عازفا، مجموعة من الرقصات الفردية والجماعية المعروفة لديهم كـ "الششن، والعديد من الرقصات المختلفة.

أزياء الراقصين بدت لوحة تراثية جميلة بتصاميم منمقة إضافة إلى لباس المرأة الشركسية التي يتميز بالحشمة والجمال.

وتعد فرقة نادي الجيل الجديد من أهم وأبرز الفرق الفلكلورية في الأردن، تأسست عام 1954، وتعتبر الأكثر مشاركة في مهرجان جرش منذ انطلاقته، وتعود أصول الشركس إلى جبال القوقاز في جنوب روسيا.

وانطلق المهرجان قبل عشرة أيام، وتتضمن برنامجه أنشطة فنية وثقافية واجتماعية، إضافة إلى معارض وورش عمل وعروض مسرحية وندوات متخصصة من أهمها ندوة باسم "القدس في وجدان الأردنيين" وندوة خاصة لقراءة أعمال الشاعر الراحل حبيب الزيودي.