النجاح - انطلق "أسبوع الفيلم الإسباني" في بيروت ، ويستمر حتى 23 من الشهر الجاري في سينما "ميتروبوليس" في بيروت واختار منظمو التظاهرة (جمعية متروبوليس، معهد ثربانتيس، السفارة الإسبانية)، عرض خمسة أفلام معاصرة أنتجت ما بين 2012 و2015، ولفتت نظر الجمهور والنقاد من خلال تحقيقها لنجاحات عالمية من بينها حضورها في مهرجانات دولية.

الافتتاح سيكون مع الفيلم الكوميدي "ليلتي الكبيرة" للمخرج أليكس دو لا إغليسيا، وقد جرى إنتاجه عام 2015، الفيلم يتناول بث مباشر ليلة رأس السنة على التلفزيون، حيث تنكشف خلاله حيوات الشخصيات الخاصة، وينفجر كل شيء على الهواء.

ختام "أسبوع الفيلم الإسباني" سيكون مساء الجمعة المقبل مع "سعادة 140" وهو للمخرج غارسيا كيريخيتا وقد أنتج عام 2015، الفيلم يتناول ما يحدث عشية تلتقي عائلة وأصدقاء للاحتفال بصديقتهم التي ستصبح في الأربعين من عمرها.