النجاح - نعت وزارة الثقافة التونسية في بلاغ لها، المفكر والكاتب والناقد الكبير توفيق بكار، الذي توفي صباح الإثنين 24 أبريل 2017، عن سن تناهز 91 سنة.

ويعتبر الفقيد أحد مؤسسي سلسلة "عيون المعاصرة" للأعمال الروائية والأدبية، والتي قدمت للقارئ التونسي والعربي أفضل النصوص الروائيّة المعاصرة ويعتبر عمودًا من أعمدة الجامعة التونسية، وأحد أبرز مؤسسيها وأقطابها، بفضل سعة علمه وغزارة إنتاجه، كما يعتبر أستاذًا معلمًا وكاتبًا كبيرًا ومؤطراً حكيماً وناقدًا عميقًا، ومحققًا فذًا، بحسب الوزارة.

ساهم خلال مسيرته، علاوة على تكوين الأجيال، في إشعاع النقد الأدبي في تونس، حيث انكب على التعريف بالمؤلف التونسي عامة وبآثار الأديب الراحل محمود المسعدي خاصة كما ترك الراحل بزاده العلمي والمعرفي مساهمة فريدة في المشهد الأدبي والنقدي على مدى أكثر من نصف قرن.

كما اهتم بالأعمال الأدبية العربية، وقدم لعدة روايات عربية مثل (المشاتل) للكاتب إيميل حبيبي و(موعد النار) لفؤاد التكرلي و(أساطير الصحراء) لإبراهيم الكوني ومن مؤلفاته في التحليل والنقد الأدبي (مقدمات) و(شعريات)، الذي جاء في جزأين، و(قصصيات عربية).