النجاح - تبدأ الفنانة الفلسطينية الشابة شروق القواسمي رسم صور الوجوه (بورتريهات) على لوحة من القماش الأسود بطلاء أسود أيضاً بعد ذلك، ترش على ما رسمته مسحوقاً ذهبياً لامعاً (تسميه البرق)؛ ليبرز ويحدد معالم الوجه الذي رسمته على اللوحة.. وتبدع كل ذلك في أقل من 3 دقائق.

 

وترسم شروق، وهي من مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة، شخصيات فلسطينية وعربية بارزة في لوحاتها أمام الجمهور بشكل مباشر. ويحسب الحضور الوقت وتوضح شروق (21 عاماً)، أن هناك موضوعات معينة تحب أن ترسمها بشكل خاص.

 

وقالت لتليفزيون رويترز: "أنا باحاول أوصل رسالة معينة من خلال أكتر الرسومات اللي باحاول أرسمها.. وجه المرأة. طبعاً باحس إنه لازم يكون فيه شوية غموض. مش كل شي يُكشف بالمرأة. بس بنفس الوقت باحب أبرز كبرياءها، صمودها، صوتها في المجتمع. بهذا الأسلوب بتقدر إنه تنمو المرأة" وتدرس شروق اللغة الإنكليزية واللغة الفرنسية بالجامعة وفي احتفالية فنية بمطعم بالخليل، رسمت شروق عدة لوحات، كل منها في 3 دقائق.