إيناس حاج علي - النجاح - أعلنت جائزة الشارقة للإبداع العربي نتائج دورتها العشرين اليوم الأربعاء، 19 فائز سيتم تكريمهم في مجالات الستة للجائزة، وهي الشعر والقصة القصيرة والرواية والمسرح وأدب الطفل والنقد.
وحصد كتاب وشعراء سوريا والمغرب النصيب الأكبر من الجوائز، بعد أن حصل مبدعو كل دولة على 6 جوائز، فيما تقاسم الجوائز المتبقية مبدعون من 4 دول عربية وقالت الأمانة العامة لجائزة الشارقة للإبداع العربي الأربعاء في بيان إنها تلقت 430 مشاركة من كافة دول الوطن العربي وكان نصيب فلسطين في مجال الراوية فقط حيث حصلت الفلسطينية هبة كمال أبو ندى بالمركز الثاني عن رواية (الأكسجين ليس للموتى)،

تُمنح الجائزة للأعمال التي لم يسبق نشرها في كتاب ويحصل الفائز بالمركز الأول في كل مجال على 6 آلاف دولار، بينما يحصل صاحب المركز الثاني على 4 آلاف وصاحب المركز الثالث على 3 آلاف وتتكفل دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة بطباعة جميع الأعمال الفائزة مع الاحتفاظ لنفسها بحقوق الطبعة الأولى من هذه الأعمال.