النجاح - أقدم أميركي في الثانية والثلاثين من العمر على قتل والده السبعيني خلال مشاركة الأخير في اجتماع عبر الفيديو بواسطة تطبيق "زووم".

وحصلت هذه الواقعة بعد ظهر الخميس حين طعن توماس سكالي باورز والده دوايت باورز البالغ 72 عاما حتى الموت في مدينة أميتيفيل في لونغ أيلاند .

وأوضحت الشرطة في بيان أن مشاركين في الاجتماع الافتراضي اتصلوا بخدمات الطوارئ بعدما رأوا ما حصل، لكن لم يعرف بعد ما رآه المشاركون تحديدا.

وقال المسؤول في الشرطة كيفن بيرر لصحيفة "نيوزداي" المحلية "لا نعلم ما رأوه. نظن أن نحو عشرين شخصا كانوا مشاركين في الاجتماع. هم رأوه يختفي عن الشاشة ثم سمعوه يتنفس بصعوبة".

وقبضت الشرطة على الابن قرب موقع الجريمة وأدخلته سريعا إلى المستشفى، ووجهت له تهمة رسمية بارتكاب الجريمة وقت لاحق من هذا اليوم بحسب الشرطة.

وتبدو جريمة القتل هذه الأولى من نوعها خلال اجتماع عبر منصة "زوم"، التي زاد عدد مستخدميها بصورة كبيرة مع فرض تدابير الحجر حول العالم لتطويق تفشي فيروس كورونا المستجد.