النجاح - أصيب سائق قطار ومرافقه بصدمة نفسية على خلفية إجبارهم من قبل السلطات على قيادة القطار فوق جثة شخص واعتبر اتحاد السكك الحديدية في أستراليا طلب الشرطة من سائق القطار "غير إنساني" ومخالفا 

وأجبرت الشرطة سائق القطار في مدينة سيدني الأسترالية على قيادة القطار والمضي إلى الأمام فوق الجثة، بعد أن ألقى أحد الأشخاص بنفسه أمام القطار، منتحرا، ليقوم السائق بعد ذلك بإيقاف القطار على الفور.

وبالفعل توقف القطار، لكن بعد أن أصبح الرجل المنتحر جثة هامدة أسفل العجلات، لكن الشرطة طالبت السائق تحريك القطار وقيادته إلى الأمام فوق الجثة بهدف إخراجها.

وفتحت السلطات الاسترالية تحقيقا على خلفية ادعاءات السائق ومرافقه، والتي أدت إلى غضب عارم في الشارع الأسترالي، ما جعل اتحاد الترام والحافلات في نيو ثاوث ويلز يتحرك قضائيا وجنائيا