النجاح - أدى انهيار شرفة منزل في مدينة صيدا، بجنوب لبنان، إلى اكتشاف جثة عامل أجنبي في المبنى نفسه، فيما تعتقد مصادر أمنية أنه قد يكون قتل.

وكان عمال الانقاذ يحاولون انتشال امرأة وابنتها وقعتا بعد انهيار الشرفة في شارع رياض الصلح، الواقع وسط مركز المدينة عندما اشتموا رائحة كريهة.

وأفادت صحيفة "صيدا أون لاين" المحلية بأن الرائحة كانت تنبعث من سطح المبنى المكون من ثلاثة طوابق وأن عمال الانقاذ عثروا على الجثة المتحللة وحبل ملفوف على رقبة الضحية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشرطة فتحت تحقيقًا في ملابسات العثور على جثة العامل الاجنبي الذي شاع في وقت سابق أنه سوداني، وهناك احتمال أن تكون جريمة قتل، مضيفة بأن الجثة بدت منتفخة، ما يشير إلى أن الجريمة وقعت قبل فترة لم يتم تحديدها بعد بانتظار الكشف على الجثة من قبل الطبيب الشرعي.