النجاح - ألقت الشرطة الكينية القبض على ما يزيد عن 22 شخصا يشتبه في وجود صلة بينهم وبين جريمة اختطاف عاملة الإغاثة الإيطالية سيلفيا كونستانزا رومانو التي وقعت قبل أسابيع بالقرب من الحدود الكينية الصومالية.

ويأتي هذا في الوقت الذي لا تزال فيه أجهزة الأمن الكينية في حالة استنفار وتعمل على تكثيف الجهود في محاولة للوصول إلى الجناة وإطلاق سراح المختطفة. ومن بين من تم توقيفهم من قبل الشرطة الكينية ضابط كبير، وعضو مجلس مقاطعة.

وتضمنت إجراءات الأمن الكيني المشددة قيام وحدات من الشرطة والجيش بإغلاق غابة بوني وكافة المناطق المحيطة بمقاطعات لامو وغاريسا وتانا ريفر، والتي يعتقد وجود الخاطفين فيها.

وتعتقد الشرطة الكينية أن المختطفة ما زالت على قيد الحياة وفي داخل الحدود الكينية رغم مرور فترة على اختطافها.