وكالات - النجاح - كشفت معطيات رسمية صادرة عن وزارة الصحة في حكومة الاحتلال، عن تسجيل 369 إصابة جديدة بفيروس كورونا من منتصف الليلة الماضية وحتى مساء اليوم الاثنين، في أعلى حصيلة إصابات يومية تسجّل في إسرائيل في الأشهر الثلاثة الماضية.

ووفقًا للمعطيات، تم إجراء نحو 45 ألف فحص اليوم، وبلغ معدل الفحوصات الإيجابية 0.8%.

وأوضحت "الصحة الإسرائيلية" أن عدد الإصابات بالفيروس ارتفع إلى 1522 إصابة منذ مطلع شهر تموز الجاري، بمتوسط أكثر من 300 إصابة في اليوم، مقارنة مع تسجيل 2389 إصابة طوال  شهر حزيران الماضي، و918 إصابة في شهر أيار.

وذكرت أن عدد المصابين بحالة خطيرة لا يرتفع بصورة حادة، ويبلغ 35 مصابًا، منهم 16 مصابًا موصولون بأجهزة التنفس الإصطناعي.

وسجلت دولة الاحتلال 6429 وفاة بفيروس كورونا منذ بدء رصد الوباء العام الماضي، علمًا أن آخر حالة وفاة سجّلت قبل 12 يومًا.

وفي سياق متصل، أظهرت بيانات صادرة عن صحة الاحتلال، تراجع فاعلية اللقاح ضد فيروس كورونا، وذلك مع استمرار تفشي الطفرة الهندية.

وأفادت البيانات بانخفاض فعالية اللقاح إلى 64% في شهر حزيران الماضي بسبب انتشار الطفرة الهندية ورفع القيود، في حين وصلت فاعلية اللقاح قبل انتشار الطفرة الهندية إلى 94.3%.

ويعقد ما يسمى "المجلس الوزاري المصغّر لمكافحة فيروس كورونا" في دولة الاحتلال، يوم غد الثلاثاء، اجتماعًا لبحث تطورات الوباء، حيث تشير التقديرات إلى أن المجلس سيوصي الحكومة بإعطاء جرعة ثالثة من اللقاح، وفرض قيود جديدة على المعابر وفي مطار "بن غوريون" للحد من تفشي الفيروس.