نابلس-وكالات - النجاح - تحدثت وزارة الصحة الروسية عن التغيرات، التي يتركها فيروس كورونا  عند الأشخاص البالغين، حيث أكدت نائبة وزير وزير الصحة، تاتيانا سيمينوفا، على أهمية إعادة التأهيل بعد الشفاء من كورونا.

وأشارت إلى أن التغييرات اللاحقة للجلد لدى البالغين تؤثر على جميع الأنظمة والأعضاء بدرجة أو بأخرى، مؤكدةً  على الأهمية الكبيرة جدًا لفترة إعادة التأهيل.

وتابعت:" ربما تكون بعض الاعراض لدى الأطفال أقل قليلاً مقارنة مع عند البالغين، حيث تتأثر جميع الأعضاء والأنظمة في التغيرات اللاحقة للجلد بدرجة أو بأخرى، اعتمادا على الأمراض المزمنة، والحالة المرضية في البداية".

وأشارت إلى أنه من المرجح أن يتحول الفيروس التاجي إلى عدوى موسمية في المستقبل، ويمكن ببساطة التحكم فيه.

من جهته تحدث الطبيب المصري  هاني الناظر عن العلاقة بين الإصابة بفيروس كورونا المستجد وظهور بعض التأثيرات على البشرة والشعر.

حيث أكد أن هناك بعض الأعراض الجانبية المتعلقة بالجلد والشعر ظهرت على المتعافين من الفيروس، خلال السنة الماضية.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية على فضائية ""DMC المصرية، "ظهر خلال السنة الماضية عدد من الأعراض الجانبية المتعلقة بالجلد على المتعافين من الفيروس، وكانت ظاهرة تساقط الشعر في مقدمة هذه الآثار الجانبية.

وتابعت:" كما أُصيب عدد كبير منهم بجفاف الجلد المصحوب بالحكة في اليدين والقدمين وجفن العين".

وحول سبب  ظهور هذه الأعراض  أضاف:"  المُصاب بالفيروس يتناول أدوية مختلفة كما يصحُب الإصابة بكورونا نوع من الأنيميا ونقص الحديد، مما يقلل من كمية الدم التي تغذي البشرة بما فيها من معادن وفيتامينات، مما يسبب جفاف الجلد، أما سقوط الشعر فيعود إلى الحالة النفسية السيئة التي قد تصيب مريض كورونا إلى جانب الأسباب العضوية، حيث يظل الكثيرون منهم مصابين بالقلق والتوتر والضغط العصبي حتى بعد التعافي خوفًا من حدوث مضاعفات ما بعد التعافي".

وفي نصيحة للمتعافين قال الناظر :" ينصح المتعافون بـ"تناول كبسولة الفيتامينات المتعددة يوميًا بعد تناول وجبة الغداء، وشرب ما لا يقل عن 3 لتر من المياه يوميًا، وتناول ملعقة من العسل الأبيض يوميًا في الصباح، مع الأخذ في الاعتبار متابعة مستوى السكر في الدم,