وكالات - النجاح - رفضت الصين توجيه واشنطن أصابع الاتهام لها بخصوص تفشي فيروس كورونا، وردت بكين على اتهامات واشنطن بشأن بيانات الأيام الأولى لتفشي COVID-19.

وقالت السفارة الصينية في الولايات المتحدة إن الولايات المتحدة أضرت بالتعاون متعدد الأطراف ومنظمة الصحة العالمية في السنوات الأخيرة، ولا ينبغي أن توجه أصابع الاتهام إلى الصين والدول الأخرى التي دعمت منظمة الصحة العالمية خلال جائحة كوفيد -19.

ولفت متحدث باسم السفارة، ردا على بيان صادر عن مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، إلى إن "الصين ترحب بقرار واشنطن إعادة التواصل مع منظمة الصحة العالمية، لكن يجب أن تلتزم "بأعلى المعايير" بدلا من استهداف دول أخرى".

وكان سوليفان دعا أمس السبت الصين إلى إتاحة البيانات من الأيام الأولى لتفشي الوباء، مشيرا إلى "مخاوف عميقة" بشأن الطريقة التي تم بها توصيل نتائج تحقيق منظمة الصحة العالمية في أصول COVID-19.