نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح الإخباري - أفادت دراسة طبية حديثة أن فيروس كورونا يزيد خطر الإصابة بالسكتات الدماغية نتيجة دخول الجسم في معركة ضد الفيروس.

وأوضح الباحثون أن عدوى كورونا تتسبب بحدوث التهابات في الدماغ، الأمر الذي يحدث أضرارا في مناطق معينة بالدماغ.

واستخدم باحثون من المعاهد الوطنية للصحة البريطانية ماسحًا للتصوير بالرنين المغناطيسي، ولاحظوا وجود تلف في البصلة الشمية في الدماغ وجذع الدماغ.

ونظرًا لعدم وجود فيروس كورونا في الأنسجة ، تم التوصل إلى استنتاج مفاده أن الضرر ناتج عن "استجابة الجسم الالتهابية للفيروس".

ووجد الباحثون أضرارًا ناجمة عن ترقق وتسرب الأوعية الدموية في الدماغ المرضى الذين أصيبوا بفيروس كورونا.

وكشفت الدراسة أن الضرر الذي يحدث في الدماغ لا يبدو أنه مرتبط بأعراض "نقص الأكسجين".

وأعرب الباحثون عن أملهم في أن تساعد هذه الدراسة الأطباء على توقع الأضرار التي من المحتمل أن يعاني منها مرضى كورونا.