وكالات - النجاح -  

منحت منظمة الصحة العالمية، أول موافقة طارئة لها منذ بدء انتشار وباء (كوفيد-19) على لقاح "بيونتيك وفايزر" الألماني ـ الأمريكي.

ومن شأن هذه الخطوة تسهيل الطريق أمام الدول الراغبة في استخدام اللقاح بسرعة، وفق ما جاء في بيان للوكالة الأممية.

وقالت ماريانجيلا سيماو، المسؤولة عن الحصول على الأدوية في منظمة الصحة العالمية، في بيان: "هذه خطوة إيجابية جدا لضمان حصول الجميع في العالم على اللقاحات المضادة لفيروس (كوفيد-19)"، وفق ما نقل موقع (دوتشيه فيلا).

وهذه الآلية التي يمكن أن تلجأ إليها المنظمة في حالات الطوارئ الصحية تتيح للدول التي لا تملك بالضرورة وسائل ذاتية تسمح لها بأن تحدد سريعا فاعلية أي دواء، أن تحصل على وسائل علاج بسرعة أكبر. 

والآلية تتيح أيضا لـ (يونيسف)، قسما كبيرا من الجانب اللوجستي لتوزيع اللقاحات المضادة لكوفيد في العالم، وللمنظمة الأمريكية للصحة، أن تشتريا اللقاح لتوزيعه على الدول الفقيرة، بحسب البيان.

وشددت سيماو على الحاجة "إلى جهد أكبر للتمكن من توفير كمية كافية من اللقاحات تلبي حاجات الشعوب ذات الأولوية في كل أنحاء العالم".

وتلقى ملايين الأشخاص هذا اللقاح الذي تقدر فاعليته بنسبة 95% ويتطلب حفظه حرارة لا تقل عن ثمانين درجة مئوية تحت الصفر، الأمر الذي يجعل تخزينه وتوزيعه اكثر صعوبة.