نابلس - النجاح - من المقرر أن تبدأ بريطانيا غدًا الثلاثاء بأكبر حملة للتطعيم في التاريخ وأكثرها أهمية، ضد فيروس "كورونا"، بالاعتماد على اللقاح الذي طورته شركتا «فايزر» و«بيونتك»، وستعطى الأولوية لمن تجاوز الـ 80 عاماً، وللعاملين في مجال الرعاية الصحية، وموظفي دور الرعاية والمقيمين فيها.
وستتلقى الملكة إليزابيث الثانية (94 عاماً) وزوجها الأمير فيليب (99 عاماً) في الأيام المقبلة اللقاح نفسه، بعدما وافقت السلطات الصحية البريطانية على استخدامه.

أما ألمانيا فلا تبدو الأمور تسير بذات الوتيرة، إذ لا يتوقع رئيس ديوان المستشارية في برلين، هيلجه براون، البدء في التطعيمات المضادة لفيروس كورونا المستجد في ألمانيا هذا العام.
وقال: "أتوقع أن يبدأ ذلك في وقت مبكر جدا من العام المقبل في الأيام الأولى".
في حين تستمر روسيا في حملة التطعيم ضد فيروس كورونا منذ السبت الماضي، مستهدفة الفئات الأكثر عرضة للإصابة، وذلك في أول عملية تحصين جماعي ضد الفيروس، بالاعتماد على لقاح «سبوتنيك - في».وتعلق روسيا التي تسجل رابع أكبر عدد إصابات بالفيروس في العالم آمالاً كبيرة على لقاحاتها، لكن بعض العلماء أثاروا المخاوف إزاء سرعة موافقة الجهات التنظيمية عليها.
وتتوقع الولايات الأمريكية أن الشحنات الأولى من لقاح فيروس كورونا لن تغطي سوى عدد قليل من الفئات المستهدفة لتكون ضمن المجموعة الأولى التي ستحصل على اللقاح علما أنها الأعلى عالميا في معدل الإصابة بالفيروس، فيتوقع أن عمليات التطعيم للسكان بلقاح "فايزر-بيونتيك" بحلول الجمعة المقبل.
 وفي السياق ذكرت تقارير إعلامية في الهند أنَّ معهد الأمصال في هذه الدولة التي تسجل ثاني أعلى معدل إصابات في العالم، طلب الحصول على ترخيص للاستخدام الطارئ في البلاد للقاح شركة أسترا زينيكا لكوفيد-19 .
تأتي هذه الخطوة في أعقاب تقدم شركة فايزر للحصول على تصريح مماثل للقاح فيروس كورونا في الهند السبت الماضي.
وعلى الصعيد العربي فإن السعودية أعلنت أن لقاح فيروس كورونا وصل المملكة، وأنه جاهز للاستخدام الآن.