نابلس - النجاح - تستعد الحكومة البريطانية لتصبح أول دولة تطرح لقاح شركتي فايزر/بيوإنتك لكوفيد-19 هذا الأسبوع مما يجعل اللقاح متاحا في البداية في المستشفيات قبل توزيع المخزونات على عيادات الأطباء.

وأعطت بريطانيا الموافقة على الاستخدام الطارئ للقاح الذي طورته شركتا فايزر وبيوإنتك الأسبوع الماضي لتتصدرا السباق العالمي لبدء برنامج التطعيم الجماعي الأكثر أهمية في التاريخ.

ومن المقرر إعطاء الجرعات الأولى يوم الثلاثاء مع إعطاء هيئة الصحة العامة أولوية قصوى لتطعيم لمن تجاوزت أعمارهم 80 عاما والعاملين في مجال الرعاية الصحية وموظفي دور الرعاية والمقيمين.

ومن المتوقع توافر نحو 800 ألف جرعة خلال الأسبوع الأول.

وفي المجمل طلبت بريطانيا 40 مليون جرعة وهو ما يكفي لتطعيم 20 مليون نسمة في الدولة التي يبلغ عدد سكانها 67 مليون نسمة.

وقالت وزارة الصحة إن الجرعات الأولية التي وصلت من بلجيكا يتم تخزينها في مواقع آمنة في جميع أنحاء البلاد حيث سيتم فحص جودتها.

ويستلزم لقاح فايزر/بيوإنتك متطلبات تخزين مرهقة حيث يجب حفظها في درجة حرارة تبلغ 70 درجة مئوية تحت الصفر وتدوم خمسة أيام فقط في المبرد العادي.

لهذا السبب، قالت وزارة الصحة إن اللقاح سيُعطى أولا في 50 مستشفى. وقالت إن تذويب اللقاح وإعداده للاستخدام يستغرق بضع ساعات .