نابلس - النجاح - كشفت كارين سيمسون والتي تعمل ممرضة، عن تفاصيل تجربتها بعد أخذها حقنة تضم تشكيلة من الأجسام المضادة، مصممة خصيصا للوقاية من "كوفيد-19".

ونقلت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية عن سيمسون، التي تعد أول شخص في العالم يأخذ لقاح كورونا، قولها إنها أرادت العلاج لتتمكن من العودة إلى حياتها الطبيعية.

وأضافت سيمسون: "رأيت خلال عملي في وحدة العناية المركزة تأثير كورونا على المصابين، لقد كان مدمرا بالنسبة للمرضى وأقاربهم".

وتابعت: "لم أر أمي وأبي منذ مارس، كما أنني أفتقد رؤية أصدقائي واحتضان بناتي. يمنحنا هذا العلاج بعض الأمل، وهو ما يريده الجميع في الوقت الراهن".

وحصلت سيمسون على العلاج الخاص بشركة "أسترازينيكا" والذي يرتكز على الأجسام المضادة، كأول شخص يستفيد منه ضمن تجربة ستشمل ألف شخص في بريطانيا.

وتقول "أسترازينيكا" إن لقاحها لديه القدرة على حماية الأفراد من كورونا على الفور، وتستمر فعاليته لما بين 6 شهور وعام كامل.