نابلس - النجاح - قالت وزارة الخارجية الصينية اليوم الجمعة إن البلاد انضمت إلى تحالف "كوفاكس" العالمي، الذي يهدف إلى ضمان توزيع عادل لإمدادات اللقاحات المستقبلية المضادة لكوفيد-19.

وبذلك أصبحت الصين أكبر اقتصاد يدعم هذه المبادرة، التي انضمت إليها حتى الآن أكثر من 150 دولة، وفقًا للأمم المتحدة.

ويدير البرنامج كل من جافي، التحالف العالمي لإنتاج الأمصال واللقاحات، وتحالف ابتكارات التأهب الوبائي، ومنظمة الصحة العالمية.

ورفضت الولايات المتحدة وروسيا الانضمام إلى المبادرة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون يينج في بيان "هذا إجراء مهم بالنسبة للصين من أجل دعم مفهوم مجتمع صحة الإنسان والوفاء بإلتزامها بالترويج للقاحات كمنتج عام عالمي".

ولم يذكر البيان بالتفصيل المساهمة التي ستقدمها الصين.

وقال الرئيس الصيني شي جين بينج في وقت سابق إن لقاح كوفيد19- الذي طورته الصين سيقدم كمنفعة عامة عالمية.

ويوجد في الصين حاليا أربعة لقاحات لفيروس كورونا في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية.