وكالات - النجاح - سجلت أكثر من 25 مليون إصابة بفيروس كورونا، حول العالم، أكثر من نصفها في الأمريكيتين، حتى صباح اليوم الاحد.

وبلغ عدد الإصابات في الولايات المتحدة خمسة ملايين و960 ألفا و652 (182 ألفا و760 وفاة) وفي البرازيل ثلاثة ملايين و846 ألفا و153 شخصا (120 ألفا و262 وفاة).

ويفصل 94 يوماً بين الإعلان رسمياً عن أول إصابة في الصين وإحصاء مليون إصابة في العالم. ثم مر 149 يوما إضافيا لتجاوز عتبة الـ12 مليونا و500 ألف إصابة معلنة في 11 تموز/يوليو. ومذاك تضاعف عدد الإصابات المشخّصة خلال أكثر من شهر ونصف الشهر.

وبعد أن كانت أول قارة يضربها وباء كوفيد-19، أصبحت آسيا من جديد المنطقة التي تسجّل أعلى عدد إصابات في الأيام السبعة الماضية (570819) أكثر من ثماني من كل عشر إصابات منها في الهند.

تأتي بعدها منطقة أمريكا اللاتينية والكاريبي (552238) تليها كندا والولايات المتحدة (296503) وأوروبا (221670) والشرق الأوسط (80966) وإفريقيا (59688) وأوقيانيا (1670).

ولا تعكس الإحصاءات المبنية على بيانات من السلطات المحلية في دول العالم ومن منظمة الصحة العالمية إلا جزءا من العدد الحقيقي للإصابات إذ لا تجري دول عدة اختبارات للكشف عن الفيروس إلا للحالات الأخطر.