وكالات - النجاح - تسبب فيروس كورونا المستجد حتى صباح السبت بوفاة أكثرمن800 ألف شخص، وإصابة 23 مليونا حول العالم، وفق إحصائية جديدة لموقع (worldometers) العالمي.

ولا تزال الولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل والهند الدول الأكثر تضررا من انتشار الفيروس، حيث بلغت حصيلة المتوفين في الولايات المتحدة 179,200حالة، فيما وصل اجمالي المصابين 5,796,727 إصابة.

وتشهد دول غرب أوروبا مستويات من الإصابات هي الأعلى منذ شهور، خصوصا ألمانيا وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا، ما يثير المخاوف من موجة ثانية تجتاح العالم.

وارتفع عدد الوفيات في ألمانيا إلى 9267، بعد تسجيل 7 حالات وفاة جديدة بكورونا، فيما ارتفع إجمالي المصابين بالفيروس إلى 232082 حالة مؤكدة بعد تسجيل 2034 حالة جديدة خلال آخر 24 ساعة.

وكانت ذروة أعداد الإصابة في ألمانيا قد حصلت في مطلع أبريل الماضي، عندما جرى تسجيل أكثر من 6 آلاف حالة إصابة يوميا.

وفي أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، يؤدي الوباء إلى تفاقم عدم المساواة والفقر.

ووفقا للجنة الاقتصادية لأميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، من المتوقع أن يدفع الوباء 45 مليون شخص إلى الفقر ليصل المجموع الفقراء إلى 231 مليونا أو 37,3 في المئة من سكان المنطقة.

ولليوم السادس على التوالي، لم تسجل في الصين أي إصابة محلية بفيروس كورونا الجديد، غير أنها أعلنت عن تسجيل عدد من الإصابات الوافدة من الخارج.

وقالت اللجنة الوطنية للصحة في الصين السبت، إنها سجلت 22 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم الجمعة.

وفي استراليا قالت السلطات في ولاية فيكتوريا إنها سجلت 13 وفاة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة حتى صباح السبت، مضيفة أن حالات الإصابة الجديدة لا تزال دون 200 حالة لليوم الثاني على التوالي.

وأعربت منظمة الصحة العالمية، يوم الجمعة، عن أملها أن يتمكن العالم من احتواء كوفيد-19 خلال أقل من عامين.