نابلس - النجاح - بدأت إندونيسيا، الثلاثاء، اختبار لقاح صيني ضد فيروس كورونا المستجد طوره مختبر "سينوفاك بيوتيك" على 1600 متطوع.

واللقاح، الذي أطلق عليه اسم "كورونافاك"، هو أحد اللقاحات القليلة التي بلغت المرحلة الثالثة والأخيرة من التجارب السريرية قبل الموافقة عليه.

ويشارك حاكم مقاطعة جاوة الغربية، التي تضم أكبر عدد من السكان في إندونيسيا، مع نحو 1620 شخصا في التجارب السريرية والتي من المقرر أن تستمر حتى فبراير.

وتنوي السلطات الإندونيسية، في حال ثبت أن اللقاح آمن وفعال في نهاية هذه الاختبارات، إنتاج ما يصل إلى 250 مليون جرعة لهذا الأرخبيل الشاسع الذي يبلغ عدد سكانه حوالي 270 مليون نسمة.

وزار الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، الثلاثاء، مصنعاً في مدينة باندونغ، الواقعة في وسط جزيرة جاوة، وتديره شركة الأدوية "بيو فارما" المملوكة للدولة، والذي من المقرر أن ينتج اللقاح.