نابلس - النجاح - شهد عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة ارتفاعا ملحوظا،  بأكثر من 40 ألف حالة يوم امس، وذلك للمرة الخامسة في الأيام الستة الماضية.

وأظهرت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إن إجمالي عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة بلغ 2 مليون و581 ألفا و229 شخصا.

وأفادت المراكز أن عدد الوفيات ارتفع 370 ليصل الإجمالي إلى 126739.

وشهدت ولاية أريزونا أكبر قفزة في الإصابات الجديدة في شهر يونيو بزيادة قدرها 294 بالمئة، تتبعها ولايتا كارولينا الجنوبية وأركنساس، كما تجاوزت الإصابات الضعف في كل من ألاباما ونيفادا وكارولينا الشمالية وأوكلاهوما ويوتاه.

وفي المقابل شهدت نيويورك، التي كانت بؤرة للفيروس في وقت سابق، زيادة 6% فقط في عدد الإصابات لشهر يونيو، وهي أدنى نسبة زيادة في البلاد، تحققت بعد إجراءات حجر وتباعد اجتماعي صارمة.