نابلس - النجاح - أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أن تتبع مخالطي المصابين بفيروس كورونا هو الخطوة الأهم في مكافحة جائحة كوفيد-19 وإن الدول التي تفشل في ذلك لا عذر لها.

وقال "كلنا نريد أن ينتهي هذا الأمر. كلنا نريد المضي قدما في حياتنا. لكن الحقيقة المرة هي أنها (الجائحة) لم تقترب حتى من نهايتها.. معظم الناس لا يزالون عرضة للإصابة، فلا يزال أمام الفيروس مساحة كبيرة للتحرك".

وأشار تيدروس إلى أن دولا مثل كوريا الجنوبية تمكنت من احتواء المرض من خلال تتبع مخالطي حاملي الفيروس، وقال: "لا غنى عن تتبع المخالطين. إذا قالت اي دولة إن تتبع المخالطين صعب فهذا عذر فير مقبول".

وأعلن تيدروس أن المنظمة سترسل فريقا إلى الصين في الأسبوع المقبل للتحقيق في أصول الوباء.

وقال تيدروس: "يمكن أن نكافح الفيروس على نحو أفضل عندما نعرف كل شيء عن الفيروس، ومن ذلك كيف بدأ".

وأضاف "سنرسل فريقا في الأسبوع المقبل إلى الصين للإعداد لذلك".