وكالات - النجاح - أصيب أكثر من 40 شخصا بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا، عقب حضورهم قداسا بالكنيسة المعمدانية في مدينة فرنكفورت.

وذكر مدير إدارة الصحة بالمدينة، رينيه غوتشالك، اليوم السبت: "الغالبية العظمى من المصابين ليسوا في حالة مرضية صعبة.. على حد علمنا، هناك شخص واحد فقط بالمستشفى".

وأكد نائب رئيس الدائرة أنتوني والكزوك لصحيفة "فرانكفورتر روندشاو" بأن القداس جرى في 10 مايو في كنيسة معمدانية.

وأوضح والكزوك للصحيفة أن الكنيسة لم تنتهك الإرشادات الرسمية التي تهدف إلى احتواء انتشار الفيروس.

ورجح نائب رئيس الكنيسة البروتستانتية - المعمدانية، فلاديمير بريتسكاو، أن يكون عدد المصابين الذين استدعت حالتهم الدخول إلى المستشفى ستة.

كما أعلنت مدينة هاناو الألمانية أنه وفقا لمعلومات منطقة ماين - كينتسيش، أصيب من هاناو 16 شخصا، على الأقل، بفيروس كورونا المستجد خلال القداس الذي أقيم في فرنكفورت، لذلك ألغت المنطقة والمدينة صلاة عيد الفطر للمسلمين والتي كانت مقررة باستاد "هيربرت دروزه" يوم الأحد.

ومنذ الأول من مايو، أتيح للكنائس في ولاية هيسه الألمانية، التي تقع فيها مدينة فرانكفورت، أن تقيم قداسات شريطة التزامها بقواعد التباعد الاجتماعي الرسمية والنظافة الصحية.