نابلس - النجاح - أكد الرئيس الدوري الجديد لمجلس الأمن الدولي، خوسيه سنغر فايسينغر، إن المجلس سيستخدم تقنية الاتصال الفيديوي عن بعد (VTC) للمضي بأعماله في ظل تفشي كوفيد-19.

وفي حديثه عبر الفيديو، قال فايسينغر، وهو من جمهورية الدومينيكان التي تتولى الرئاسة الدورية للمجلس لهذا الشهر، إنه "نظرا للظروف غير العادية" الناجمة عن كوفيد-19، سيلجأ المجلس لعقد اجتماعاته المفتوحة أو المغلقة على حد سواء، عبر الفيديو (VTC)، حيث ستكون الاجتماعات المفتوحة بمثابة الإيجازات سابقا، والمغلقة ستكون للمشاورات.

وأضاف أن المفاوضات بشأن خطط عقد اجتماع طارئ بشأن كوفيد-19 جارية حاليا، وأن المجلس "سيحقق ذلك بالتأكيد" في الأسبوع الذي يبدأ في 6 أبريل الحالي أو قبل ذلك.

وفيما يتعلق ببرنامج عمل المجلس لشهر أبريل، قال إنه ستتم مناقشة قضايا عديدة، أبرزها تنفيذ اتفاقيات السلام والمصالحة في مالي، والأزمات الإنسانية في اليمن وسوريا، والوضع في السودان وجنوب السودان، وتأثير كوفيد-19.

وأكد أن القرار المحتمل بشأن المرض لم تتم مناقشته بعد، لكن المجلس "سيرى كيف تسير الأمور" عندما تحدث مثل هذه المناقشة.