نابلس - النجاح - حددت وكالة الأدوية الأوروبية التابعة للاتحاد الأوروبي، أمس الثلاثاء، المدة الزمنية المتوقعة كي يصبح أول لقاح لفيروس كورونا المستجد جاهزا، ومتوافرا بكميات كافية.

وصرحت  الوكالة الأوروبية في بيان أنها "تقدّر أن يستغرق الأمر عاما واحدا على الأقل، قبل أن يصبح اللقاح ضد كوفيد-19 جاهزا لنيل الموافقة، ومتوافرا بكميات كافية للاستخدام على نطاق واسع"، وفق ما نقلت "فرانس برس".

وأشارت أن ذلك يعتمد على المعلومات الحالية المتاحة، والخبرة السابقة لتطوير اللقاحات.

يستمر السباق لتطوير لقاح ضد الفيروس الذي ظهر في الصين أواخر العام الماضي ،مع تسجيل أكثر من 88 ألف اصابة بالفيروس على مستوى العالم، وفق إحصاء "فرانس برس".

وتقول الوكالة، التي تتخذ من أمستردام مقرا، إلى أن لقاحين دخلا بالفعل المرحلة الأولى من التجارب السريرية التي أجريت على متطوعين أصحاء.

وأشارت الوكالة أنه بشكل عام "يصعب توقع الأطر الزمنية لتطوير منتجات طبية".

وحتى الآن، لم يظهر أي دواء كعلاج ناجع لفيروس كورونا، الذي أودى بـ40 ألف شخص.