وكالات - النجاح - كشف معهد البحوث البيولوجية الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، احراز تقدم كبير في عملية التوصل إلى لقاح مُضاد لفيروس كورونا المُستجد (كوفيد 19).

وأبلغ رئيس المعهد البيولوجي البروفيسور شموئيل شبيرا، رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو ، أن هناك تقدم كبير في التوصل للقاح مُضار للفيروس .

وأعلن رئيس المعهد، أنه سيتم قريباً إجراء تجارب للقاح على حيوانات.

وفي سياق متصل، بدأت اليوم وحدة الإسعاف والطوارئ في صحة الاحتلال الإسرائيلية، جمع عينات دم من المتعافين من فيروس كورونا المُستجد (كوفيد 19)، لاستخدمها في علاج المصابين بالفيروس .

ووفقاً لصحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، تهدف هذه الطريقة إلى إعادة حقن بلازما المتعافين للمصابين، وهي طريقة تم اعتمادها في علاج الحالات المصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، هذا أسبوع.

وقال البروفيسور إيلات شينار من وحدة الإسعاف والطوارئ الإسرائيلية (MDA) حول هذه الطريقة: "في الأنظمة البيولوجية، عندما نتعرض للفيروسات أو البكتيريا، يستجيب نظام المناعة لدينا عن طريق إنتاج بروتينات تسمى الأجسام المضادة في بلازما الدم بعد التعرض لفيروس كورونا".