نابلس - النجاح - بحثت لجنة الوبائيات الوطنية، اليوم الثلاثاء، الحالة الوبائية في فلسطين وعددا من القضايا التي تحتاج إلى سياسات وطنية، إضافة إلى تحديث وضع المطاعيم في فلسطين.

وقالت وزيرة الصحة مي الكيلة، إن اللجنة بحثت توسيع دائرة الفئات المستهدفة من التطعيم المضاد لفيروس "كورونا"، والسياسات التي يمكن اتخاذها لإعطاء جرعة ثالثة (معززة) من المطاعيم المضادة للفيروس للفئات الأكثر عرضة للمضاعفات الخطيرة من الإصابة، وذلك ضمن معايير طبية محددة، كما بحث الاجتماع تطعيم الحوامل والمرضعات ومن هم فوق سن (16 عاما).

وأضافت أن الوضع الوبائي متجه نحو موجة رابعة، داعية جمهور المواطنين إلى أخذ المطاعيم المضادة للفيروس، خاصة مع انتشار الطفرات ومنها طفرتا دلتا، ودلتا بلس، وتسجيل إصابات بها في فلسطين، مطالبة المواطنين الالتزام بكافة إجراءات الوقاية مثل ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي.

وأشارت إلى أن هناك تفاوتا كبيرا في نسبة تلقي الطعومات بين المحافظات الشمالية (الضفة الغربية) والمحافظات الجنوبية (قطاع غزة)، مؤكدة ضرورة العمل مع الجهات ذات العلاقة والشركاء لتشجيع الجمهور على تلقي الطعومات، خصوصا في المحافظات الجنوبية.

وتابعت الكيلة أنه تم وضع عدد من التوصيات التي سيتم بحثها مع اللجنة الوطنية لـ "كورونا"، في اجتماع يوم الخميس المقبل، بمشاركة الشركاء في القطاع الصحي الفلسطيني، لرفعها لاحقاً لمجلس الوزراء لإقرارها.

يشار إلى أن اللجنة الوبائية تضم خبراء من مختلف المؤسسات الوطنية والصحية والأكاديمية من الضفة الغربية وقطاع غزة.