وكالات - النجاح - أكد مدير صحة محافظة بيت لحم شادي اللحام، إن الطفرة البريطانية الجديدة لفيروس "كورونا" المستجد، اسرع انتشارا، لكنها ليست اشد فتكا.

وقال اللحام في بيان صحفي اليوم الاحد، أن وزارة الصحة اجرت تحليلا لعينات عشوائية لمصابين لتحديد سلالة الفيروس، وأظهرت النتائج إصابة 28 مواطنا في الضفة بالطفرة البريطانية، بينهم اصابتان في محافظة بيت لحم.

وأكد أن مديرية صحة بيت لحم ستُجري فحوصات أخرى على بعض عينات المصابين في المحافظة لتحديد مدى انتشار الطفرة البريطانية او اي طفرة أخرى للفيروس في المحافظة.

ودعا اهالي المحافظة إلى مزيد من الوعي وعدم الانجرار وراء تصريحات غير رسمية حول الطفرة البريطانية، والتسلُّح بمزيد من المسؤولية والالتزام بالاجراءات الوقائية التي اقرتها وزارة الصحة للحد من انتشار فيروس كورونا واي طفرة له.

وشدد على أن الاعراض التي تظهر على المصابين هي ذاتها فلا داعي للهلع، لكن ما يميز السلالة الجديدة من الفيروس انها سريعة الانتشار.

وناشد مدير صحة بيت لحم المواطنين، الاستمرار باتباع الاجراءات الوقائية التي من المفترض أنها باتت سلوكا مجتمعيا يوميا، والمتمثلة بارتداء الكمامات والتعقيم والتباعد الاجتماعي للحد من انتشار كورونا والطفرة الجديدة او اي طفرة اخرى.

وحول سبب الانتشار الاسرع للفيروس، اوضح ان الطفرات على سطح الفيروس مع التحوّر تُمكنهُ من الالتصاق بفاعلية اكبر بالمستقبلات الموجودة على خلايا جسم الانسان كالانف والفم ما يجعله اكثر عدوى وانتشارا، فـبفحص عينات المصابين بالفيروس المتحور يظهر عدد اكبر من الخلايا المعدية من المصابين بفيروس كورونا غير المتحور.