وكالات - النجاح -  قال مدير عام المستشفيات في وزارة الصحة نجي نزال، إن الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها الحكومة، أدت إلى انخفاض ملموس في أعداد المصابين بفيروس "كورونا"، والمرضى الذين يحتاجون دخول المستشفيات.

وأضاف نزال في حديث لإذاعة صوت فلسطين، صباح اليوم الأربعاء، أن نسبة إشغال الأسرّة في المستشفيات ما تزال مرتفعة، ووصلت لنحو 80%، مشيرا الى أن بعض المرضى بحاجة لفترة طويلة من العلاج في أقسام العناية المكثفة، وهي لأكثر من 5 أسابيع، فيما يحتاج المصاب العادي من أسبوع لـ10 أيام للعلاج.

وأكد نزال أن الوزارة تعمل على تطوير أقسام العناية، وزيادة أعداد الأسرة والطواقم الطبية، وسيتم اليوم استلام مستشفى الهلال الأحمر في نابلس، لتقديم الخدمة العلاجية لمرضى "كورونا".

من ناحيته، قال مسؤول ملف "كورونا" في شمال الضفة وسام صبيحات، إن هناك انخفاضا في عدد العينات الإيجابية بنسبة تتراوح ما بين 15-22%، بعد أن كانت تصل في بعض المحافظات الى 40% من نسبة العينات المسحوبة، وهو دليل على تسطح الحالة الوبائية.

وأضاف في حديث لإذاعة صوت فلسطين، أن عدد الإصابات هذه الأيام لا يتجاوز 1300 بينما كانت الإصابات تتجاوز 2000، مشيرا إلى ان الاجراءات الحكومية بالإغلاق الجزئي والتزام المواطنين بإجراءات الوقاية وقانون التباعد، ساهم في هذا الانخفاض، منوها الى بقاء نسبة الوفيات بنفس الوتيرة وبازدياد طفيف عن السابق.

وحذر من عزوف المواطنين عن إجراء فحص "كورونا"، مشيرا الى أنه كان يتم إجراء 7 آلاف مسحة يوميا، والآن 4 آلاف في محافظات الوطن كافة.

ودعا صبيحات المواطنين الى التوجه الى مراكز الفحص، خاصة من يشعر بأية أعراض، إضافة الى ضرورة الالتزام أكثر بالإجراءات البروتوكولية الصحية، خاصة مع العودة الجزئية للمدارس.