وكالات - النجاح - قال المتحدث باسم وزارة الصحة مسؤول ملف كورونا الدكتور كمال الشخرة، ان الانتشار المتسارع لفيروس كورونا في فلسطين، تربك الطواقم الطبية وطواقم المستشفيات،  بحيث ان الحالات المصابة بكورونا حاليا تحتاج لاسرة علاج، ومنها ما ياتي متأخراً لمراكز العلاج وفي حينها نحتاج لاجهزة الاوكسجين واجهزة التنفس الاصطناعي، ولذلك لدينا 80% من الاسرة شاغرة وربما يزيد الرقم اليوم.

وتابع  في حديث لاذاعة"صوت فلسطين": اخذنا بالحسبان مؤشر الذي تعتمده منظمة  الصحة العالمية، اي ان لا تتعدى  نسبة المصابين بالمحافظة لا (6%- 8%) الا ان هناك محافظات زادت فيها النسبة بشكل كبير، اي ان بعض المحافظات تعدت 30% من نسبة المصابين بكورونا، مما يدق ناقوس الخطر بالوضع الكارثي الذي ربما نكون مقبلين عليه، واذا لم يلتزم المواطنون فنحن في فلسطين مقبلون على كارثة صحية، والاغلاق يعتمد على مدى التزام المواطنين".

واضاف:" اذا لم يكن هناك التزام بباقي المحافظات سيتم رفع التقارير الصحية والوبائية للجهات المختصة لاتخاذ الاجراءات اللازمة، الكثير من المواطنين يمكن ان يصابوا ولا توجد لديهم اي اعراض ولكن عند اختلاطهم بغيرهم ينقلون لهم العدوى وتظهر عليهم اعراض، فالامر يختلف من شخص لاخر حسب مناعته".

وفيما يتعلق بالحصول على لقاح كورونا قال الشخرة:" قمنا بمراسلة العديد من الجهات وخلال يوم او يومين سيكون هناك ردود فيما يتعلق بجلب لقاح كورونا، وخلال الاسابيع القادمة سيكون متوفر في فلسطين وسيتم تحديد لمن سيتم اعطائه في المرحلة الاولى وبعد ذلك لبقية المواطنين.