نابلس - النجاح - اكد الناطق باسم وزارة الصحة كمال الشخرة ان نسبة الانتشار لفيروس كورونا في فلسطين،  اصبحت موجودة بمعظم المحافظات والسبب الاساسي المخالطة.

وحول الاغلاق وامكانية تمديده قال الشخرة:" بعض المناطق انخفضت فيها الاصابات، والاغلاق ساعدنا بحصر المخالطين واخذ العينات، وبعض المناطق لم يكن فيها التزام بل على العكس تم تسجيل حالات بشكل أكبر، واليوم لدينا اجتماع للجنة الوبائية للخروج بتوصيات ومعرفة اذا ما كنا سنستمر بالاغلاق لبعض المحافظات ام سنعود للانفتاح".

وتابع الشخرة في حديث لاذاعة"صوت فلسطين": هناك التزام ببعض المناطق، ما مكن الطوابق الطبية من اخذ العينات وحصر دائرة المخالطين، بعكس المناطق التي لم يكن فيها التزام، ما سبب ارباكاً وهذا ما يسبب الارباك للطواقم الطبية، وانتشار للفيروس".

وحول ازدياد اعداد الوفيات بالفيروس في فلسطين قال الشخرة:" لدينا كل يوم  حالات جديدة تدخل للعناية المكثفة، وحالات توضع على جهاز التنفس الاصطناعي، بالمحافظات بشكل عام والموبوئة بشكل خاص مثل نابلس ورام الله وبيت لحم والخليل، ونحن طلبنا من المصابين الالتزام بالحجر المنزلي واذا استدعت حالتهم يتم تحويلهم للمستشفيات، وهناك من تسوء حالتهم ولا يتوجهون للمستشفيات".

وتوقع الشخرة ازدياد اعداد الوفيات بالفيروس بسبب العدد الكبير من الاصابات خاصة وان الخوف على كبار السن ممن يعانون امراض مزمنة مثل السرطان والسكري وغيرها من الامراض التي تضعف المناعة.

وفيما يتعلق بالوضع الصحي للحالات المتواجدة بالحجر الصحي قال الشخرة:" جميع الحالات في مراكز الحجر الصحي غير مستقرة وضعها يسوء ويتحسن جزئيا،  ولدينا 20 حرجة حتى اللحظة، منها 4 حالات تحت اجهزة التنفس الاصطناعيوهناك حالات لديها بسبب الفيروس عدم استجابة للادوية والعلاج.

ودعا  الشخرة  المصابين للالتزام بالحجر المنزلي، لمنع تفشي الفيروس بشكل أكبر.