نابلس - النجاح - أكد أسامة السعدي عضو القائمة العربية المشتركة،  أن الوضع الصحي في المناطق العربية داخل اراضي عام48 مستقر، كما أن عدد الأصابات بفيروس كورونا في تراجع خلال الأيام الأخيرة.

وتابع في حديث لـ"النجاح": تم تخفيف بعض القيود و فتح المحال التجارية طيلة ساعات النهار،  وفيما يتعلق  يالصلاة في المساجد، فهي لازالت ممنوعة،  نظرا لخطورة التجمعات وتجمهر الأفراد في الأماكن المغلقة، مع  السماح لبعض المناطق بصلاة التراويح في الساحات الخارجية مع الحفاظ على تعليمات الوقاية والسلامة اللازمة .

و تحدث السعداوي عن الترتيبات الإقتصادية التي تخص المتضررين العرب من الجائحة، حيث يوجد أكثر من 1.1 مليون تم إعطائهم إجازات غير مدفوعة كما وتوجد فئات كثيرة من المجتمع العربي، لم تحصل على تعويضات خصوصا اصحاب المصالح التجارية الجديدة.

وأكد السعدي على وجود تمييز واضح من قبل حكومة الاحتلال في التعامل مع الجائحة،  خصوصا في ما يخص الميزانيات والمساعدات الإقتصادية المقدمة للسلطات العربية مقارنة بالتي قدمت للإسرائيلية.

وتابع:" الوضع في القدس المحتلة كارثي في ظل عدم وجود خدمات صحية لمكافحة وباء كورونا وعدم السماح لأي نشاط فلسطيني مما يؤكد نوايا الاحتلال لتهويد المدينة، والدليل على ذلك تشكيلة حكومة الاحتلال الجديدة، من تأييد لسياسة الضم والإستيطان وفرض السيادة الأسرائيلية على الضفة والمناطق المحتلة والذي قد يأجج المنطقة وينذر بانفجار قادم .