نابلس - النجاح -   أصدر محافظ نابلس اللواء  ابراهيم رمضان قراراً بإغلاق السوق الشرقي بسبب الاكتظاظ الذي شهده السوق في الأيام الأخيرة، كما حذّر بعض المحلات التجارية والمصانع من استغلال الأوضاع ورفع الأسعار ما سيترتب عليه مساءلة قانونية شديدة في ظل هذه الأوضاع الصعبة،

‎ووجّه رمضان شكره لكافة الكوادر الصحية والأمنية واللجان الفرعية والشعبية والتطوعية وكافة العاملين بالقطاع الإعلامي ورجال الأعمال الذين أثبتوا درجة عالية من المسؤولية في التعامل مع حالة الطوارئ.

جاء ذلك خلال الاجتماع الدوري الذي تراسه رمضان،  للجنة الطوارئ العليا لمتابعة آخر المستجدات للوقاية والحدّ من انتشار فيروس كورونا.

 واعتمد اللواء رمضان التوصيات الصادرة من اللجنة الصحية في لجنة الطوارئ والخاصّة بحماية الكوادر الطبية ورفع جاهزيتها لمواجهة فيروس كورونا (كوفيد19).

 حيث ستعمل كلُّ مؤسسة صحيّة على توفير كافة سبل الحماية والوقاية لكوادرها خاصة العاملين في أقسام الطوارئ ووحدات العناية المركّزة، كما وسيتم تخصيص غرفة للفرز في مداخل المستشفيات والمراكز الطبية وذلك من أجل تحويل الحالات المشتبه بها وفق شروط السلامة والوقاية وتجنباً لأي حالة احتكاك مباشر أو مخالطة، بحيث تكون مجهزة بكافة أدوات السلامة والوقاية الشخصية وبشكل يضمن السلامة لطواقمها، مع الأخذ بعين الاعتبار إجراءات الطبيب المختص بالطب الوقائي وحسب البروتكولات الخاصة بوزارة الصحة.

كما أكدت اللجنة الصحية في توصياتها على ضرورة التأكيد على القرار الخاص بمنع زيارات المرضى في المستشفيات تماشياً مع إعلان حالة الطوارئ لمواجهة فيروس كورونا وحفاظاً على السلامة العامة.

وشدد رمضان على ضرورة تكثيف الدوريات من قبل الاجهزة الأمنية لضبط الحالة في المحافظة لإلزام المخالفين بالحجر المنزلي، محذراً  من أنّه سيتم اعتقال كلّ من سيتوجه للعمل في المستوطنات.