نابلس - النجاح - قرر محافظ بيت لحم اللواء كامل حميد، تشديد حركة المواطنين في مدينة بيت ساحور بعد الاعلان عن تسجيل حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد في المدينة.

وأوضح اللواء حميد، في تسجيل صوتي، أنه اتخذ قرار بتشديد الحركة في بيت ساحور، وأن سيارات الأمن ستنادي عبر مكبرات الصوت بعدم الحركة نهائيا حتى إشعار آخر.

ولفت إلى أن هناك إجراءات تدرس لاتخاذها من أجل التشديد على جميع المحجور عليهم صحياً وإجبارهم على الالتزام بمنازلهم تحت طائلة المسؤولية بعدم مغادرة بيوتهم مع توفر الحد الأدنى من الاحتياجات.

وطالب اللواء حميد الطواقم الخاصة بفرز المحجورين في بيوتهم حسب الجغرافيا من أجل استكمال متابعتهم بكافة جوانب المتابعة.

واوضح المحافظ حميد ان القرار ليس فرضا لمنع التجول وانه لن يتم استخدام منع التجول كمصطلح بل المقصود الزام المواطنين المحجورين في بيوتهم وعدم الخروج تحت طائلة المسؤولية وكذلك في التقليل من الحركة قدر الامكان مؤكدا ان مصطلح منع التجول لم يطرح.

وبالفعل قامت قوات الأمن بالمناداة عبر مكبرات الصوت داعية المواطنين بعدم الخروج من منازلهم حفاظا على سلامتهم.

 

وكان المتحدث باسم الحكومة ابراهيم ملحم، أعلن مساء الثلاثاء، انه تم تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس كورونا في بيت لحم، ليرتفع اجمالي الاصابات الى 44 إصابة.