النجاح -  ألقى جهاز المخابرات العامة في محافظة الخليل، اليوم الثلاثاء،  القبض على شخصين، روجا إشاعات عبر تسجيل صوتي مزيف حول وجود إصابات بفيروس "كورونا".

وأفاد مصدر في المخابرات العامة، اليوم الثلاثاء، بأن الأجهزة الأمنية اعتقلت شخصين من مدينة الخليل.

 وآخر اعتقل من قبل جهاز الأمن الوقائي في بيت لحم، وتم تحويلهم للتحقيق، للوقوف على ملابسات ما جرى، واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، مشددا على أن الأجهزة ستضرب بيد من حديد كل من يقوم بنشر معلومات أو شائعات من شأنها إثارة هلع المواطنين حول "كورونا" .

وأكد المصدر أن الأجهزة الأمنية تنسق فيما بينها من أجل وقف انتشار الشائعات التي تسبب الهلع والخوف لدى المواطنين.

 خاصة في ظل الظروف الصعبة التي نمر بها، لافتا إلى أن العمل جارٍ لحماية مواطنينا ليكونوا على دراية ووعي ومقدرة على مواجهة "كورونا".

من ناحيته، أكد مدير عام شرطة بيت لحم طارق الحاج، أن الأجهزة الأمنية تعمل بتنسيق وتكامل لحماية أبناء شعبنا.

ولفت إلى أن الشائعات سلاح قاتل وتؤثر على معنويات المواطنين، مبينا أن الأجهزة الأمنية تلقت أوامر باعتقال مثيري الشائعات والهلع على مواقع التواصل الاجتماعي بشان "كورونا".

وكان جهاز الامن الوقائي اعتقل مواطنا من قرية دير صلاح شرق بيت لحم، بعد نشره تسجيلا صوتيا عبر مواقع التواصل الاجتماعي يتحدث فيه عن وجود إصابات بفيروس "كورونا" وادعائه أنه يعمل في وزارة الصحة ما تسبب بحالة هلع ورعب بين المواطنين.