بيت لحم - النجاح - أصيب عشرات المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، مساء اليوم الجمعة، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي المصلين الذين أدوا صلاة العشاء والتراويح على مدخل بيت لحم الشمالي، اسنادا لأهلنا في مدينة القدس المحتلة، وتنديدا بانتهاكات الاحتلال بحق المقدسيين والمسجد الأقصى.

وشارك عدد من المواطنين في صلاة التراويح، تلبية لدعوة لجنة التنسيق الفصائلي في بيت لحم انتصارا لأهلنا في مدينة القدس.

وأطلق جنود الاحتلال وابلا من قنابل الصوت والغاز على المواطنين، ما أدلى لإصابة العشرات بالاختناق.

وأكد عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" حسن فرج أن هذه الفعالية تأتي تاكيدا أن شعبنا لن يترك المقدسيين لوحدهم يواجهون بطش الاحتلال، والقدس هي عاصمة فلسطين الأبدية.

وقال، "اليوم نرسل رسالة للمحتل أنه إذا ما تواصل الاعتداء على القدس وأهلها لن يصمت شعبنا، وسنواجه المحتل بصدورنا العارية انتصارا للقدس".