النجاح - اعتصم عشرات المواطنين ، اليوم الثلاثاء، أمام مقر الصليب الأحمر ، في بيت لحم ، تضامنا مع الاسرى المضربين عن الطعام احتجاج على اعتقالهم الإداري.

وشارك في الاعتصام الذي نظمته القوى الوطنية بالتعاون مع نادي الاسير الفلسطيني وهيئة شؤون الاسرى والمحررين وجمعية الاسرى المحررين أمام مقر الصليب الاحمر، محافظ بيت لحم كامل حميد، ومنقذ ابو عطوان مدير هيئة الاسرى المحررين في بيت لحم.

ورفع المعتصمون صور الاسرى المضربين ولافتات تندد بالاحتلال وسياساته القمعية ضد الاسرى.

والقى المحافظ حميد ومدير هيئة الاسرى المحررين كلمتين شددا فيها على ضرورة العمل لوقف الاعتقال الاداري الذي يستخدمه الاحتلال لقهر المواطنين الفلسطينيين، وسط صمت العالم المتحضر.

واشارا الى ان بعض المعتقلين الاداريين امضوا سنوات طويلة فاقت الثماني سنوات، وشددا على ضرورة تنفيذ المزيد من الفعاليات التضامنية للضغط على اسرائيل واجبارها على وقف هذا الاعتقال.

وحيا المتحدثان الاسرى المضربين عن الطعام وعددهم، علما ان بعضهم امضوا حتى الان 30 يوما مضربين عن الطعام، واصبحت حياتهم في خطر شديد محملين الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياتهم.