بيت لحم - النجاح - افتتح رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الاثنين، شارع دير مار شربل في مدينة بيت لحم، كما زار الدير الذي جرى توسعته بدعم من الرئيس.

وقال، في كلمته خلال الافتتاح، "عيد ميلاد سعيد وسنة ميلادية جديدة إن شاء الله تعود علينا جميعا، مسيحيين ومسلمين في هذا البلد، باليمن والخير والبركة".

وأضاف: "عندما نقوم بعمل ما لدير أو كنيسة فهذا ليس مِنّة، وإنما واجب علينا، فأنتم أهلنا وإخواننا وحقكم علينا أن نقوم بكل ما نستطيع القيام به. كونوا مطمئنين أن دير مار شربل سيعمر بكل أهله وبنا جميعا لأننا إخوانكم، فهذا الدير لأهلنا علينا أن نرعاه ونهتم به ونبنيه، فكونوا مطمئنين".

وتابع الرئيس: "كل عام وأنتم بخير لكل أشقائنا المسيحيين بطوائفهم المختلفة في كل الأرض الفلسطينية وفي كل العالم، وهنا أخص بالذكر البطريرك مار بشارة بطرس الراعي الصديق العزيز، الذي نعرفه جيدا والذي شرفنا بزيارة لبيت لحم ونشعر أنه أخ عزيز لنا، يمثل الطائفة المارونية ليس في لبنان فحسب وإنما في كل أقصى الدنيا".

وأردف الرئيس: "بهذه المناسبة أبعث بالتحية والاحترام والتهاني للرئيس اللبناني ميشال عون، رئيس الطائفة المارونية، فهو صديق عزيز علينا نحبه ونحترمه ونقدره ونشعر أننا في بيت واحد وأهل، سواء كنا في فلسطين أو في لبنان، فكلكم أهلنا أحبتنا وكلكم إخواننا وكل عام وأنتم بخير". 

من جانبه، أعرب رئيس دير مار شربل، الأب يعقوب عن شكره للرئيس محمود عباس، على دعمه ومساهمته في توسعة الدير.

وكان الرئيس وصل، في وقت سابق من مساء اليوم، إلى مدينة بيت لحم، للمشاركة في احتفالات أعياد الميلاد المجيد حسب التقويم الغربي.