النجاح - أشار  وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم انه بعد انقراض عهد الديناصورات، اليوم نعود لنعيش الوضع من خلال إعادة إحياء عهدها  لنفسح المجال لأبنائنا للوصول إلى العالمية، خاصة أن أطفالنا يُحرمون من الوصول إلى المتاحف والمعارض الدولية، وذلك خلال افتتاحه اليوم لمعرض الديناصورات والحشرات العملاقة، في قصر المؤتمرات ببيت لحم.

وأضاف صيدم " نحن الآن في مرحلة تطوير التعلم من خلال الخروج عن التقليد والتركيز على المفاهيم اللامنهجية ، ونهدف لأن يرى الطالب الديناصور ليس على الكتاب بالاحتكاك المباشر ".

وبدوره، صرح مصمم المعرض وصاحبه المهندس البريطاني هنري لوي "لم أجد أفضل من أطفال فلسطين لأقدم لهم معرضي الخاص بالديناصورات والحشرات العملاقة لأتبرع به لهم".