سائد نجم - النجاح - اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان، مساء اليوم الأربعاء، عقب تشييع جثمان الشهيد سليمان حماد في بلدة الخضر جنوبي بيت لحم.

وقال مصدر محلي، إن قوات الاحتلال أطلقوا النار على الشبان خلال المواجهات، فيما ينتشر جنود الاحتلال في منطقة اُم ركبة جنوبي البلدة.

وشيع أهالي بلدة الخضر شهيدها المسن سليمان حماد (81 عاماً)، إلى مثواه الأخير في مقبرة الشهداء في البلدة جنوبي بيت لحم.

وكان حماد استشهد ظهر اليوم آثناء عودته من أرضه قرب شارع 60 الالتفافي، بعد أن دهسته حافلة صغيرة بشكل متعمد كان يقودها مستوطن.