نابلس - النجاح الإخباري - كشف الناطق باسم الشرطة الفلسطينية العقيد لؤي ارزيقات لإذاعة صوت النجاح، عن تفاصيل جديدةٍ حول جريمة قتل ابن لوالده في بلدة عجة قضاء جنين قبل عدة أيام.

وأشار ارزيقات، إلى توقيف أكثر من شخص من أفراد العائلة  لدى إدارة المباحث العامة للاشتباه باشتراكهم في جريمة القتل، مضيفاً أنه تم إطلاق النار على الضحية وهو نائم، وتم دفنه في ساحة المنزل ووضع اسمنت في المكان خوفاً من اكتشاف الأمر.

مضيفاً أنه وقبل ساعتين من حضور ابنه القاتل إلى مركز الشرطة واعترافه بقتل والده، قد وصل بلاغ يفيد باختفاء الضحية منذ عشرة أيام عن منزله، وتحركت قوات من الشرطة والدفاع المدني وباشرت بأعمال البحث وتم انتشال الجثة واحالتها إلى معهد الطب العدلي للتشريح ومن ثم تسليمه لذويه لدفنه حسب الأصول.

وفي تفاصيل أخرى، قال ارزيقات إن شخص آخر قام بتزويدهم بالسلاح وتم احضار هذه القطعة المستخدمة في الجريمة، وايقاف هذا الشخص لحيازته سلاح غير مرخص وتزويده المتهمين بالسلاح.

ونوه ارزيقات إلى أن التحقيقات حتى هذه اللحظة لم تستكتمل بشكل نهائي من النيابة العامة واجراءات البحث ما زالت مستمرة، وسيكون هناك توضيح نهائي حول التفاصيل كافة.

وفي ذات الإطار بين ارزيقات أنه رغم بشاعة هذه الجريمة الا أنه قد ظهرت الاشاعات ونسج القصص من الخيال على مواقع التواصل الاجتماعي حول الجريمة،  داعياً الجميع إلى توخدي الحيطة والحذر وأخذ المعلومات من مصدرها، مضيفاً أن كل ما نشر يأتي في سياق الأخبار الكاذبة والتضليل.