القدس - عبد الله عبيد - النجاح - أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عدنان الحسيني، مساء اليوم الثلاثاء، أن هناك ضغوطاً كبيراً من قبل دول عربية والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي تُمارس على الاحتلال الإسرائيلي من اجل إجراء الانتخابات في مدينة القدس.

وقال الحسيني في تصريحٍ خاص لـ"لنجاح الاخباري": إن "العالم كله يضغط على إسرائيل من اجل اجراء الانتخابات في القدس، ويوجد الآن مخاض بهذا الأمر"، مشدداً على رفض القيادة الفلسطينية اجراء الانتخابات بدون القدس.

وأضاف: " نتباحث الآن من أجل اجراء الانتخابات في القدس أسوة في بقية الاراضي الفلسطينية"، لافتاً إلى أن "إسرائيل" تعتبر انها ضمت القدس "وهذا حلم كبير ووهم وسذاجة".

وفي حال رفض الاحتلال إجراء الانتخابات بالقدس، تابع الحسيني: "الرئيس محمود عباس قال لن تتم الانتخابات بدون القدس".

وأوضح أنه تم عقد العديد من الندوات مع أهالي القدس، وأكدوا على ضرورة اجراؤها في المدينة المقدسة وهي عاصمة فلسطين وستبقى عاصمة فلسطين الأبدية، مؤكداً أن الانتخابات حق طبيعي لأهالي القدس.

الجدير بالذكر، ان المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي في القدس شادي عثمان، أكد اليوم الثلاثاء، أن اجتماع لجنة الانتخابات المركزية مع الاتحاد الأوروبي يأتي استكمالا للاتصالات المستمرة بين الاتحاد واللجنة، والتأكيد على دور الاتحاد الداعم للقضية الفلسطينية إلى جانب تقديم دعمه السياسي لإجراء الانتخابات.

وقال عثمان، إنه جرى خلال اللقاء نقاش ما يمكن تقديمه في المرحلة المقبلة خاصة توفير مراقبين دوليين والعديد من القضايا بما يخص انتهاكات الاحتلال وما يضعه من عقبات خاصة بعدم القدرة على الوصول بشكل سهل الى مناطق القدس الشرقية والمناطق المصنفة (ج).