نابلس - خاص - النجاح - أكد عضو لجنة اقليم فتح في محافظة نابلس، حاتم مسلم، مساء اليوم الثلاياء، أن فلسطين تستقبل هذا العام الذكرى الـ(56) لانطلاقة الثورة الفلسطينية وانطلاقة حركة التحرير الوطني الفلسطيني، فتح، في ظل ظروف استثنائية يعيشها شعبنا الفلسطيني، على صعيد جائحة كورونا، والاحتلال الذي يحاول النيل من المشروع الوطني.

وأوضح خلال استضافته عبر "فضائية النجاح" أنه رغم الظروف الصعبة التي مر بها الشعب الفلسطيني، إلا أن حركة فتح أثبتت عبر مراحلها والتجارب أنها قادرة على مواجهة التحديات ووتجاوزها، وأكدت على أن الشعب الفلسطيني قادر على الاستمرار في المواجهة وتجاوز التحديات، موضحا أن الحركة تراهن دائما على الشعب الفلسطيني في استرداد حقوقه المشروعة.

وأشار إلى أنه في ظل اشتداد الهجمة الاستيطانية في كافة المناطق بمحافظات الوطن ونظرا للظروف الصحية الاستثنائية ستتركز الفعاليات التي ستقام بمناسبة احياء ذكرى انطلاقة حركة فتح على فعاليات محدودة تشمل فقط أمناء سر المناطق والكادر التنظيمي، بينما المسيرة المركزية ستكون في مدينة نابلس يوم الخميس، وستقتصر على ايقاد الشعلة على دوار الشهداء، كما سيرافقها مسيرة لأبناء الشبيبة ستنطلق من مدرسة سعد الدين، عبر شارع فيصل باتجاه الدوار، ثم تنطلق عبر شارع فلسطين وتنتهي عند مركز حمدي.

وقال، في مناطق أخرى ستنطلق مسيرات محدودة في بعض القرى والبلدات التابعة لمحافظة نابلس وستكون مشابهة حتى يتم التقيد بتعليمات وزارة الصحة والبروتوكولات الصحية للحفاظ على سلامة أبناء شعبنا والحركة.

وشدد على أن حركة فتح تشارك بكافة أبنائها في كل الفعاليات الشعبية المناهضة للاستيطان والاحتلال، مؤكدا على أن حركة فتح دائما في طليعة الفصائل لمواجهة التحديات.